المركز الإعلامي

الأخبار

9 يناير 2011
3 ملايين درهم من ميثاق للتأمين التكافلي لدعم برامج الهلال الأحمر


قدمت شركة ميثاق للتأمين التكافلي مبلغ 3 ملايين درهم زكاة المال إلى هيئة الهلال الأحمر لدولة الإمارات العربية المتحدة.


وتسلم سعادة احمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر شيكا بالمبلغ من السيد عبد الله المعمري العضو المنتدب في ميثاق ، بحضور سعادة محمد خليفة أحمد القمزي الامين العام لهيئة الهلال الاحمر و خليل غنيم مدير عام شركة ميثاق وذلك خلال لقائهما اليوم في مقر الهيئة في أبوظبي.

وأكد السيد عبد الله المعمري العضو المنتدب لميثاق حرص الشركة على الوفاء بالتزاماتها الشرعية، وتقديم ما يتوجب عليها من أموال الزكاة إلى الجهات الرسمية المعنية في دولة الإمارات، لتقوم مشكورة بتوزيع هذه الأموال على مستحقيها عبر مصارفها الشرعية.

وقال إن هيئة الهلال الأحمر تقوم بدور كبير في مساعدة الأسر المتعففة وأصحاب الحاجات في الدولة ، وتمتد أياديها البيضاء إلى جميع أنحاء العالم، لتوفير المعونة لكل المحتاجين أينما كانوا، ومن هذا المنطلق جاءت مبادرة شركة ميثاق للتأمين لتقديم 3 ملايين درهم زكاة أموالها للهيئة لدعم ومساندة جهودها المباركة.

وأضاف أن ميثاق للتأمين التكافلي تعي تماماً المسؤوليات الإجتماعية المترتبة عليها، لذلك فهي تسارع إلى تقديم ما يتوجب عليها من زكوات، إلى جانب الكثير من التبرعات والمساعدات الأخرى التي تبادر ميثاق لتقديمها في إطار تحملها لمسؤوليتها الاجتماعية والتضامنية تجاه القضايا الإنسانية المحلية والخارجية ودعم مجالات العمل الاجتماعي والإنساني ومساندة جهود التنمية المجتمعية.

من جانبه، أكد سعادة احمد حميد المزروعي أن شركة ميثاق للتأمين التكافلي ظلت على الدوام شريكاً أساسياً، ومناصراً قوياً لبرامج هيئة الهلال الأحمر الإنسانية، ومشاريعها التنموية الرامية لتخفيف معاناة الفقراء والمحتاجين، ومد يد العون لهم أينما كانوا، سواء في دولة الإمارات أو خارجها.

وأعرب عن شكر وتقدير هيئة الهلال الأحمر للمبادرات القيمة والبارزة لشركة ميثاق للتكافل والتي سيكون لها أبلغ الأثر في تعزز جهود الهلال الأحمر في مختلف الميادين المحلية والعالمية، والرامية لتخفيف معاناة البشر في شتى بقاع الأرض.

وكانت شركة ميثاق قد قدمت مبلغ 500 ألف درهم إلى هيئة الهلال الأحمر دعماً لحملة "عونكم" التي أطلقتها الهيئة لإغاثة ومساندة الشعب الباكستاني والتخفيف من آثار الفيضانات التي عمت باكستان في وقت سابق.