المركز الإعلامي

الأخبار

أبوظبي 19 سبتمبر 2010
ميثاق للتكافل تقدم 500 ألف درهم دعماً لحملة عونكم لإغاثة المتضررين من فيضانات باكستان والتي أطلقها الهلال الأحمر الإماراتي


قدمت شركة ميثاق للتأمين التكافلي 500 ألف درهم دعماً لحملة "عونكم" التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر على مستوى دولة الإمارات بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإغاثة ومساندة الشعب الباكستاني والتخفيف من آثار الفيضانات التي عمت باكستان مؤخراً.


وقام السيد محمد العلوي مدير الدعم التنفيذي في ميثاق بتسليم شيكاً بمبلغ التبرع إلى السيد محمد إبراهيم الحمادي نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهلال الأحمر، وذلك في مقر الهيئة في العاصمة أبوظبي.

وتعليقاً على تقديم هذا التبرع أكد السيد عبد الله المعمري العضو المنتدب في ميثاق أن تقديم هذا المبلغ يعد مساهمة من ميثاق للتكافل لدعم جهود الإغاثة والعمل الإنساني التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر لإغاثة ومساندة الشعب الباكستاني الشقيق وتخفيف معاناته جراء الفيضانات التي عمت أجزاء كبيرة من باكستان.

وقال إن هذا التبرع يعد تأكيداً على قيام الشركة بتحقيق رسالتها في مد يد العون للمحتاجين، ودعم التكافل الاجتماعي والمساهمة في رعاية المصالح الاجتماعية والإنسانية من خلال المؤسسات المنوط بها هذا الدور في دولة الإمارات، وفي مقدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي تعد من الهيئات الرائدة في مجال العمل الإنساني والإغاثي، وقامت بأعمال جليلة داخلياً وخارجياً خلال مسيرتها المباركة.

من جانبه أشاد السيد محمد إبراهيم الحمادي بمبادرة ميثاق وقال إنها تؤكد حرصها على مد يد العون للمحتاجين خاصة في الظروف الاستثنائية مثل الفيضانات والزلازل وغيرها، وهي تساند جهود الهلال الأحمر في تعزيز التواصل بين المانحين وأصحاب الحاجات وسعيه الحثيث لتوفير احتياجات أولئك الذين يواجهون ظروفا إنسانية صعبة.

وقال إن الهيئة تمكنت بفضل المساندة التي تجدها من الأفراد والمؤسسات والشركات من مد يد العون للعديد من شعوب العالم وخففت عنهم معاناتهم، كما تمكنت الهيئة بفضل هذه التبرعات من الانتشار على ساحتها المحلية وتحقيق تطلعات الهلال الأحمر على الساحتين الإقليمية والدولية وذلك عبر أنشطتها التي شملت مختلف الجوانب الإنسانية وطالت عدداً من الدول التي تأثرت بالنكبات والمحن.