المركز الإعلامي

الأخبار

أبوظبي،08 ابريل 2010
ميثاق للتأمين التكافلي، توفر الغطاء التأميني لإطلاق قمرين صناعيين لشركة الياه سات للاتصالات الفضائية

أبوظبي،4 ابريل 2010: أطلقت شركة ميثاق للتأمين التكافلي برنامجاً مبتكراً للتأمين التكافلي لإدارة مخاطر الفضاء، يعد الأول من نوعه وذلك بالتعاون مع شركة الياه للاتصالات الفضائية /الياه سات/، يهدف لتغطية إطلاق قمرين صناعيين إلى الفضاء لصالح الياه سات.

وسيغطي برنامج التأمين التكافلي مخاطر الفضاء لمدة 12 شهراً بعد إطلاق القمرين الصناعيين ووضعهما في مدارهما، إذ سيطلق القمر الصناعي الأول في منتصف العام الجاري 2010، بواسطة الصاروخ اريان 5 من قاعدة كورو في جويانا الفرنسية، بينما يطلق القمر الصناعي الثاني بعد ذلك بشهور قليلة.

وأكد السيد عبد الله المعمري العضو المنتدب في ميثاق أن الشركة تحرص على إبتكار الحلول التأمينية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لتغطية كل الاحتياجات الآنية والمستقبلية، وقد عملت إدارة ميثاق بشكل وثيق مع هيئة الرقابة الشرعية في الشركة من أجل تصميم برنامج للتأمين التكافلي حول مخاطر الفضاء يكون متوافقاً مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية ويؤمن كل متطلبات الفضاء الخارجي.

وقال إن ميثاق كانت السباقة بين شركات التأمين التكافلي للولوج إلى التأمين على مخاطر الفضاء، وأشاد بمبادرة شركة الياه سات للاتصالات الفضائية بالبحث عن حلول مبتكرة متوافقة مع الشريعة الإسلامية للتأمين على منتجاتها وخدماتها، وهذا يعد تشجيعاً ودعماً من جانبها للمؤسسات المالية الإماراتية.

وقال المعمري أن سوق التأمين في المنطقة مؤهلة لتحقيق نمو كبير مدفوعة بعوامل عدة أهمها وفرة الأسواق غير المطروقة في المنطقة، وارتفاع مستويات الوعي في السوق، ونمو حجم الأصول التي تحتاج إلى تأمين، كما أن صناعة الفضاء في المنطقة تحقق نمواً كبيراً وبالتالي فإن إدارة مخاطر الفضاء تعد شريحة متميزة توفر آفاقاً رحبة للنمو.

من جانبه أكد السيد جاسم محمد الزعابي الرئيس التنفيذي لشركة الياه للاتصالات الفضائية أهمية اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع ميثاق للتكافل من أجل توفير حلول تأمين متوافقة مع الشريعة الإسلامية لعملية إطلاق قمرين صناعيين لصالح الياه سات، مشيراً إلى أن مشروع إطلاق القمرين الصناعيين يجسد الخطط الاستراتيجية لشركة مبادلة التي تتبعها شركة الياه سات والرامية إلى إبرام تحالفات وشراكات مع كبرى الشركات العالمية لتطوير مشاريع صناعية وتجارية داخل وخارج دولة الإمارات.

وقال إن مشروع إطلاق قمرين صناعيين يعد الأهم على مستوى أبوظبي وصناعتها التكنولوجية، حيث يشهد قطاع الاتصالات الفضائية حالياً إقبالاً ملحوظاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومن المتوقع أن يزيد الطلب على هذا النوع من الخدمات، وستسعى الياه سات بالتعاون مع شركائها إلى تقديم أفضل الخدمات لعملائها وحلول للاتصالات الفضائية ذات المعايير العالية.

وتقدم ميثاق خدمات التأمين الإسلامية العصرية ذات المستوى العالي وتوفر محافظ استثمارية متدنية المخاطر ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وتسهم في ترسيخ دعائم الطمأنينة والاستقرار في مختلف قطاعات المجتمع وتشارك في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات من خلال الريادة في قطاع التأمين التكافلي وتوفير منتجات مبتكرة تناسب كل الفئات .