معلومات عنا

بيان المساهمين

يعتبر التأمين الإسلامى المبنى على الشريعة هو أحد أٍسرع صناعات الخدمات المالية نموا فى الوقت الحالى على مستوى العالم. وتعتبر الدول العربية عامة والإمارات العربية المتحدة بشكل خاص، مستعدة تماما للنمو والتوسع فى التأمين الإسلامى، و الذي من معطياته النمو الاقتصادي السريع ورغبة الشعوب فى الحصول على خدمات تأمينية متوافقة مع الشريعة الإسلامية. يعتبر الـتامين الآن أحد أكبر القطاعات فى تحقيق الاستقرار الاجتماعى – الاقتصادى. وتؤكد جمعية التأمين الاماراتية, و المكونة من 57 عضوا, على نمو القطاع ليتضاعف فى عام 2010. وحيث أن شركات التأمين التقليدية (الغير اسلامية) هي السائدة بالسوق، فنحن نرى أن هناك طلب على منتجات وخدمات التأمين المتوافقة مع الشريعة الاسلامية. ولذا تم تأسيس شركة ميثاق للتأمين التكافلى لتلبي هذا الطلب, الغير متوفر, وتساهم فى جهود القطاع الخاص لتطوير صناعة التأمين الإسلامى فى الإمارات العربية المتحدة والدول العربية.

يعد التأمين حاليا واحدا من القطاعات الرئيسية في تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي. إن الــ 57 الأعضاء في جمعية الإمارات للتأمين يلاحظون نمو القطاع إلى الضعف بحلول عام 2010. في حين أن السوق تهيمن عليها شركات التأمين التقليدية ، فإننا نرى أن هناك طلب متزايد على منتجات وخدمات التأمين المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. إن شركة ميثاق للتأمين التكافلي أنشئت لتلبية هذا الطلب المتزايد ، والمساهمة في جهود القطاع الخاص المبذولة في تطوير صناعة التأمين الإسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة و الدول العربية